كلمة المدير

كلمة المدير

الأخوات والإخوة الكرام،

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

إنه لممَا يزيد الغبطة ويبعث الإعتزاز أن أحدثكم وأنا أحمل مسؤولية واحدٍ من أعرق وأهم مراكز الدراسات والتدريب في وطننا العزيز، والذي تقدم جامعة اليرموك من خلاله أفضل خبراتها وثمرة عطائها وتميزها تحقيقاً للمصالح الوطنية.

يحمل مركز الملكة رانيا للدراسات الأردنية وخدمة المجتمع رسالتي مركزي "الدراسات الأردنية" و "الإستشارات وخدمة المجتمع" اللذين نشأ عن إندماجهما عام 2006م. فيحمل المركز من جهة مسؤولية فهم تاريخ الأردن وموروثه الحضاري والفكري والعناية بهما ومن جهة أخرى مهمة فهم الواقع الأردني وتحليله ودراسته وتقديم الحلول لمشكلاته وتحدياته بالإضافة إلى إستشراف مستقبله والمساهمة في التخطيط له خدمةً للوطن والأمة. ويعنى المركز أيضاً بالنظر الدائم في الإحتياجات التنموية والتأهيلية والمعرفية لقطاعات المجتمع الأردني كافة والعمل على توفيرها مستعيناً بالطاقات والكوادر المؤهلة  في جامعة اليرموك وبما توفره الشراكات التي تبنيها الجامعة مع القطاعين العام والخاص والجهات الأخرى المعنية داخل الوطن وخارجه.

 

الأخوات والإخوة الكرام، تسعدنا دائماً خدمتكم، ونتطلَع لإقتراحانكم وآرائكم لتقويم النهج وتحقيق المأمول. والله المستعان والموفق.

د. هشام محمد المساعيد
مدير مركز الملكة رانيا للدارسات الأردنية وخدمة المجتمع.