A A A

زار عطوفة نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية الأستاذ الدكتور أنيس خصاونة صباح اليوم مركز الملكة رانيا للدراسات الأردنية وخدمة المجتمع لتفقد سير العمل فيه. في بداية اللقاء، ترأس عطوفته اجتماعاً ضمّ  مدير المركز ونوابه ورؤساء الأقسام حيث قدم مدير المركز الدكتور هشام المساعيد عرضاً تفصيلياً عن أهداف المركز ومهامه واستعرض انجازات المركز وأنشطته خلال الأعوام الأربعة الماضية. كما قدّم المساعيد تقريراً عن الأداء المالي للمركز خلال السنوات العشرة الأخيرة مفسراً أبرز الحيثيات والعوامل التي أثرت فيه خلال تلك السنوات. وأخيراً، عرض مدير المركز التحديّات التي تواجه عمل المركز بالإضافة إلى أولوياته وخططه للعام 2020.

 

بدوره، أشاد الدكتور الخصاونة بالجهود المتميزة التي بذلها المركز منذ تأسيسه في خدمة المجتمع المحلي والوطن عموماً بشتى السبل. وأكد إيمانه العميق بالرسالة التي يؤديها المركز وحرصه على أن تؤدى هذه الرسالة بأعلى مستوى ممكن من الفعالية والإتقان خاصّة فيما يتعلق بجانب الدراسات الأردنية. حيث أكد عطوفته على ضرورة العمل على استعادة الدور المتميز والإرث الكبير لمركز الدراسات الأردنية وتسخير كل الإمكانات المتاحة في سبيل ذلك خدمة للوطن. وأضاف، بأنه لا بد من مراجعة التعليمات الناظمة لعمل المركز بما يخدم أهدافه ويمكنه من العمل بفعاليّة ومرونة أعلى. كما أشار إلى أهمية التكاملية والتشاركية في العمل ما بين المراكز العلمية المختلفة في الجامعة بالإضافة إلى العمادات والكليات والدوائر.

 

بعد ذلك، التقى الخصاونة بالموظفين العاملين في المركز واستمع لملاحظاتهم وآرائهم. وأكد خلال اللقاء على حرص إدارة الجامعة على توفير البيئة المناسبة للعاملين فيها مشيراً إلى أهمية التطور الوظيفي للعاملين في إطار التشريعات الفاعلة ووفق معايير الكفاءة وتكافؤ الفرص. كما أثتى على عطاء الموظفين وحثّهم على الاستمرار في بذل أقصى الجهود لتحقيق الرسالة النبيلة التي يحملها المركز، مؤكداً على التزام إدارة الجامعة بتقديم كل الدعم الممكن في سبيل ذلك.

015770