A A A

مندوبا عن رئيس الجامعة الدكتور زيدان كفافي، رعى نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية – رئيس مجلس إدارة مركز الملكة رانيا للدراسات الأردنية وخدمة المجتمع، الدكتور أنيس الخصاونة، احتفال أسرة المركز بتكريم الدكتور هشام المساعيد، المدير السابق للمركز بمناسبة انتهاء فترة عمله.

وعبر الخصاونة عن تقدير رئاسة الجامعة للجهود التي قام بها المساعيد، خلال فترة توليه إدارة المركز، والتي كانت عبارة عن جهود مقدرة ومعروفة لدى الجميع، مبينا ان هذه الجهود إنما هي تراكمية تبني على ما تحقق، وأن تغير الإدارات هي فكر إداري لضخ دماء جديدة للإبداع والتطوير بما يحقق الهدف العام وهو خدمة الجامعة او المؤسسات بشكل عام.

وأضاف لقد نجح المركز في تحقيق رسالة الجامعة نحو مجتمعها المحلي بخدمته والتواصل معه، من خلال انشاء حلقات جديدة لهذا التواصل، ومد جسور للتفاعل مع مختلف المؤسسات ذات العلاقة، من خلال تعزيز عملية التنمية عبر التدريب، وبالتالي تعزيز معارف ومهارات الطلبة وتهيئتهم لسوق العمل.

وقال مدير المركز الدكتور يزن الشبول اننا نجتمع اليوم، لنكرم زميلا عزيزا، ادار المركز خلال العامين الماضيين، فهذا هو ديدن اليرموك وأبنائها، يكرمون بعضهم بعضا، لتستمر مسيرتها ورسالتها بالنجاح والتميز تحت ظل الراية الهاشمية.

وتابع لقد بذل الدكتور هشام المساعيد جهودا مخلصة، قدم فيها الكثير للمركز وجامعته، مشيرا إلى ان المركز وبدعم رئاسة الجامعة، سيواصل نهجه والبناء على الإنجازات، وتحقيق رؤية جامعة اليرموك في التعليم والنهضة وخدمة المجتمع.

وشكر المساعيد رئاسة الجامعة وأسرة المركز على هذا التكريم، الذي اعتبره تكريما ليس له على المستوى الشخصي فقط، وإنما تكريم لأسرة المركز، مبينا ان الإنجازات التي تحققت خلال الفترة الماضية جاءت بجهد جماعي، وأن هذه الإنجازات بُنيت على ما سبق، ولولا جهد الزملاء السابقين ما وصلنا إلى ما نحن عليه اليوم من مسيرة المركز الناجحة.

ولفت إلى أن دعم رئاسة الجامعة وتبنيها لكافة الأفكار التي قدمها المركز كان متطلبا رئيسيا للإبداع والتطوير في خطط المركز وبرامجه، متمنيا لإدارة المركز وأسرته النجاح والتوفيق في خدمة جامعة اليرموك ومسيرتها.

015768