104390

A A A

قام الأستاذ الدكتور أنيس خصاونة نائب الرئيس للشؤون الإدارية والمراكز صباح يوم الثلاثاء 16/6/2020 بجولة تفقدية إلى مركز الملكة رانيا للدراسات الأردنية وخدمة المجتمع والتقى كادر المركز واطلع على سير العمل هناك، وناقش تطلعات وتوجهات إدارة الجامعة للنهوض بخطط وبرامج المركز. وكان باستقباله مدير المركز بالوكالة السيد مشهور الزعبي ونائب المدير السيد محمد السعد والعاملون في المركز.

قرر رئيس جامعة اليرموك الدكتور زيدان كفافي إعادة تشكيل مجلس مركز الملكة رانيا للدراسات الأردنية وخدمة المجتمع في الجامعة برئاسة نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية الدكتور أنيس خصاونة، ومدير المركز عضوا وأمينا للسر، وعضوية كل من عميد البحث العلمي والدراسات العليا، وعميد كلية تكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسوب، وعميد كلية التربية الرياضية، والدكتور نظام بركات من قسم العلوم السياسية، والدكتورة صفاء السويلميين من قسم القانون العام، والدكتور محمد الوديان من جامعة العلوم والتكنولوجيا، والسيد حماد حمادين المدير الاقليمي لبنك الاسكان في الشمال، والمهندس منذر البطاينة من مؤسسة اعمار اربد، والدكتور خالد الشرايرة رئيس ملتقى اربد الثقافي.

قال رئيس جامعة اليرموك الدكتور زيدان كفافي إن الجامعة تولي جل اهتمامها لتهيئة العاملين فيها وتزويدهم بمختلف المهارات والمعارف التي تمكنهم من القيام بواجباتهم الوظيفية على أكمل وجه.

وشدد كفافي خلال رعايته لحفل تخريج الدورات والورش التدريبية لموظفي الجامعة، والتي نظمها مركز الملكة رانيا للدراسات الأردنية وخدمة المجتمع بالتعاون مع دائرة الموارد البشرية، ومركزي الاعتماد وضمان الجودة، والحاسب والمعلومات، على ضرورة تنظيم مقدرة الموارد البشرية في الجامعة لتتمكن من خدمة العمل الأكاديمي وطلبة الجامعة مما يحافظ على سمعة اليرموك وتميزها على المستويين المحلي والعربي.

وثمن كفافي جهود إدارة مركز الملكة رانيا والعاملين فيه الذين دأبوا على إعداد البرامج التدريبية في مختلف المجالات التي تتلاءم مع حاجات العاملين فيها من مختلف دوائر ووحدات الجامعة، مشيدا بالتعاون الفاعل بين مركز الملكة رانيا ودائرة الموارد البشرية ومركزي الحاسب والمعلومات والاعتماد وضمان الجودة الذي جسد المعنى الفعلي للعمل بروح الفريق الواحد.

بدوره ألقى مدير المركز الدكتور هشام المساعيد كلمة أشار فيها إلى أن المركز نفذ مجموعة من الورش التدريبية ضمن خطط مركز الاعتماد وضمان الجودة لتعزيز تحقيق الجامعة لمعايير الجودة في العمل الإداري حيث شملت دورات إدارة ضغوط العمل، وتقويم جوجل، ورشة الإسعافات الأولية، وبلغ عدد المشاركين فيها 122 مشاركا ومشاركة، بالإضافة إلى دورة تدريبية في إدارة المواقع الالكترونية بالتعاون مع مركز الحاسب والمعلومات التي جاء انعقادها انطلاقا من الحرص على اكساب ضباط ارتباط المواقع الالكترونية في الكليات والدوائر كل ما يحتاجونه من خبرات ومهارت لإدارة المواقع، بمشاركة 22 من موظفي الجامعة،كما تم تنظيم برنامج تهيئة السكرتيرات الجدد بالتعاون مع دائرة الموارد البشرية للسكرتيرات اللواتي عين حديثا في الجامعة والبالغ عددهن 17 موظفة.

وأشار المساعيد إلى أن عملية تنمية الموارد البشرية للجامعة عملية تكاملية يساهم فيها الجميع ابتداءا بالموظف الطامح والراغب في تنمية قدراته وإمكاناته، والمسؤول المباشر المتتبع للاحتياجات التدريبية لموظفيه ودائرته والحريص على تحقيقها، والإدارة المؤمنة بأهمية التنمية البشرية لتطوير الأداء المؤسسي عموما، وانتهاء بالجهة التنفيذية المتمثلة بمركز الملكة رانيا وشركائه من مراكز ودوائر الجامعة، مثمنا التعاون الفاعل من مركز الاعتماد وضمان الجودة، ومركز الحاسب والمعلومات، ودائرة الموارد البشرية.

وفي نهاية الحفل الذي حضره نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية الدكتور أنيس خصاونة، وعدد من عمداء الكليات والمسؤولين في الجامعة، سلم كفافي الشهادات التقديرية للعاملين في الجامعة ممن تطوعوا للتدريس في الورش والدورات اتدريبية وهم الدكتور رائد عبابنة، والدكتور شاكر العدوان، والدكتورة تمارا اليعقوب، والدكتور محمد الزبيدي، والدكتور روماني جرجس، والدكتورة آية عكاوي، ومشهور الزعبي، ومارسيل أيوب، وسوسن الزعبي، وسامي قوصني، ومنال بشابشة، واعتدال بني عيسى، وفاطمة عليان، وسحر العيسى، ويزن جرادات.

كما سلم كفافي شهادات المشاركة لموظفي الجامعة المشاركين في هذه الدورات والورش التدريبية.

زار عطوفة نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية الأستاذ الدكتور أنيس خصاونة صباح اليوم مركز الملكة رانيا للدراسات الأردنية وخدمة المجتمع لتفقد سير العمل فيه. في بداية اللقاء، ترأس عطوفته اجتماعاً ضمّ  مدير المركز ونوابه ورؤساء الأقسام حيث قدم مدير المركز الدكتور هشام المساعيد عرضاً تفصيلياً عن أهداف المركز ومهامه واستعرض انجازات المركز وأنشطته خلال الأعوام الأربعة الماضية. كما قدّم المساعيد تقريراً عن الأداء المالي للمركز خلال السنوات العشرة الأخيرة مفسراً أبرز الحيثيات والعوامل التي أثرت فيه خلال تلك السنوات. وأخيراً، عرض مدير المركز التحديّات التي تواجه عمل المركز بالإضافة إلى أولوياته وخططه للعام 2020.

 

بدوره، أشاد الدكتور الخصاونة بالجهود المتميزة التي بذلها المركز منذ تأسيسه في خدمة المجتمع المحلي والوطن عموماً بشتى السبل. وأكد إيمانه العميق بالرسالة التي يؤديها المركز وحرصه على أن تؤدى هذه الرسالة بأعلى مستوى ممكن من الفعالية والإتقان خاصّة فيما يتعلق بجانب الدراسات الأردنية. حيث أكد عطوفته على ضرورة العمل على استعادة الدور المتميز والإرث الكبير لمركز الدراسات الأردنية وتسخير كل الإمكانات المتاحة في سبيل ذلك خدمة للوطن. وأضاف، بأنه لا بد من مراجعة التعليمات الناظمة لعمل المركز بما يخدم أهدافه ويمكنه من العمل بفعاليّة ومرونة أعلى. كما أشار إلى أهمية التكاملية والتشاركية في العمل ما بين المراكز العلمية المختلفة في الجامعة بالإضافة إلى العمادات والكليات والدوائر.

 

بعد ذلك، التقى الخصاونة بالموظفين العاملين في المركز واستمع لملاحظاتهم وآرائهم. وأكد خلال اللقاء على حرص إدارة الجامعة على توفير البيئة المناسبة للعاملين فيها مشيراً إلى أهمية التطور الوظيفي للعاملين في إطار التشريعات الفاعلة ووفق معايير الكفاءة وتكافؤ الفرص. كما أثتى على عطاء الموظفين وحثّهم على الاستمرار في بذل أقصى الجهود لتحقيق الرسالة النبيلة التي يحملها المركز، مؤكداً على التزام إدارة الجامعة بتقديم كل الدعم الممكن في سبيل ذلك.