104397

A A A

افتتح نائب مدير مركز الملكة رانيا للدراسات الأردنية وخدمة المجتمع السيد مشهور الزعبي يالخميس الماضي نيابةً عن مدير المركز فعاليات دورة مهارات التواصل مع الجمهور في مكتبة الحسين بن طلال

مندوبا عن رئيس جامعة اليرموك، رعى نائب رئيس الجامعة للكليات العلمية والشؤون المالية الدكتور أحمد العجلوني حفل تخريج عدد من طلبة برامج الدبلوم المهني والتدريبي التي ينظمها مركز الملكة رانيا للدراسات الأردنية وخدمة المجتمع بالتعاون مع عدد من شركات القطاع الخاص (الشركة المرئية للاستشارات البرمجية- برافو، ومركز ابراهيم الشواهين للتدريب وتطوير الموارد البشرية، وشركة البسملة للتدريب والتطوير الإداري، ومركز سليمان للتدريب والتطوير). وألقى مدير المركز الدكتور هشام المساعيد كلمة خلال الحفل قال فيها إن جامعة اليرموك تؤمن بأهمية التعليم والتدريب المهني، انطلاقا من أثره الفاعل في تمكين الشباب الأردني لرسم مستقبلهم وتخطي عقبات البطالة وشح فرص العمل، ومن هنا قامت الجامعة بالسعي من خلال برامجها الأكاديمية والتدريبية لتحقيق الأهداف التي نصت عليها الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية 2025 في تعزيز ثقافة التعليم والتدريب المهني والارتقاء بنوعية وجوده. وأضاف أن مركز الملكة رانيا للدراسات الأردنية وخدمة المجتمع يعتمد في تنفيذ برامج التدريب والتعليم المهني على كوادر مؤهلة من الجامعة والمجتمع المحلي، وعلى شراكات ناجحة وفاعلة مع القطاعين العام والخاص، مشددا على أن المركز يستمر في استطلاع الاحتياجات التدريبية والتأهيلية للمجتمع بكافة قطاعاته من افراد ومؤسسات، ويستحدث البرامج لتلبية تلك الاحتياجات ومواكبة التطورات العلمية والتكنولوجية والاقتصادية والاجتماعية، بالإضافة إلى إجراء الدراسات والبحوث المتعلقة بتاريخ الأردن وواقعه وواقع ومستقبله في كافة القطاعات، معربا عن شكره للأكاديميات والمراكز الشريكة للمركز والتي ساهمت في انجاح هذه البرامج التدريبية من أجل صنع مستقبل افضل لمنتسبي هذه البرامج من ابناء المجتمع المحلي. بدورها ألقت الطالبة جيهان البشير كلمة باسم الخريجين ثمنت من خلالها دور مركز الملكة رانيا في توفير البيئة التعليمية والتدريبية المناسبة للبرامج التي انخرط فيها الطلبة وفتحت لهم الآمال وساعدتهم في السعي لتحقيق طموحاتهم، واحتضانه للطلبة وتزودهم بالعلم والمعرفة والخبرات الكفيلة بتسهيل دخولهم لسوق العمل، داعية الخريجين لعكس ما اكتسبوه من علوم ومعارف خلال حياتهم العملية من أجل تطوير مؤسساتنا الوطنية والارتقاء بأردننا الغالي. وفي نهاية الحفل الذي حضره عدد من المسؤولين بالجامعة وذوي الطلبة سلم العجلوني الشهادات للطلبة الخريجين، والبالغ عددهم 140 طالبا وطالبة، لمختلف برامج الدبلوم التدريبي التي يطرحها المركز في مجالات إدارة السجلات الطبية، وإدارة المستشفيات والرعاية الصحية، والسياحة والفنادق، والإعلام والعلاقات العامة، والتغذية العلاجية، والمحاسبة، وإدارة مراكز العلاج الفيزيائي والتأهيل الطبي، بالإضافة إلى كهرباء وصيانة السيارات العادية والهجينة.

تنفذ جامعة اليرموك من خلال مركز الملكة رانيا للدراسات الأردنية وخدمة المجتمع وبالتعاون مع قسم التغذية في دائرة الخدمات العامة في الجامعة برنامجين تدريبيين لمجموعة من الشباب والشابات بتمويل ودعم من جمعية دار أبو عبدالله وبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة. ويأتي انعقاد هذين البرنامجين في إطار التعاون المستمر ما بين مركز الملكة رانيا وجمعية دار أبو عبدالله للمساهمة في تمكين الشباب واكسابهم المهارات العملية والفنية المطلوبة للحصول على فرص العمل وتحقيق الإستقلالية والإكتفاء الذاتي. يتناول البرنامج الأول "فن الطهي وإعداد المعجنات"، ويتناول البرنامج الثاني مهارات "إعداد الحلويات"، ويشارك في كلا البرنامجين 29 شاباً وشابة. هذا وسيتم تنفيذ البرنامجين من خلال الكوادر المؤهلة في قسم التغذية بجامعة اليرموك.
هذا وافتتح مدير مركز الملكة رانيا للدراسات الأردنية وخدمة المجتمع الدكتور هشام المساعيد صباح هذا اليوم البرنامجين التدريبيين بحضور ممثلي جمعية دار أبو عبدالله والسيدة شيوري ممثلة برنامج الأغذية العالمي وبحضور عدد من المسؤولين في الجامعة. رحّب المساعيد في بداية اللقاء بالحضور والمشاركين في رحاب اليرموك، مؤكداً على حرص الجامعة على أداء دورها والقيام بمسؤولياتها تجاه المجتمع في شتّى المجالات لا سيما في مجال إعداد وتأهيل الموارد البشرية للدولة والمجتمع.  بدروه أكّد السيد معتصم الحياري من جمعية دار أبو عبدالله على حرص الجمعية على تحقيق القدر الأعظم من الفائدة للمشاركين حاثّاً إياهم على بذل قصارى الجهود لرسم مستقبل أفضل. السيدة شيوري بدورها أكدت على دعم برنامج الأغذية العالمي للمشاركين مشيرةً إلى أن قنوات التواصل مفتوحة دائماً معهم لتسهيل كل ما هو ضروري لنجاح البرامج وفائدة المشاركين. في ختام اللقاء، قدّم كل من الدكتور بركات طلافحة مساعد مدير دائرة الخدمات العامة والسيد أسامة العمري رئيس قسم التغذية إيجازاً المحاور الرئيسية النظرية والعملية لكلا البرنامجين.
بعد انتهاء الحفل، قام الوفد والمشاركون بجولة زاروا فيها مكان التدريب في المطبخ المركزي التابع لقسم التغذية في جامعة اليرموك بالإضافة إلى مبنى مركز الملكة رانيا للدراسات الأردنية وخدمة المجتمع واطلعوا فيها على التجهيزات المعدّة لتنفيذ البرامج.

يجدر بالذكر أن دار أبو عبدالله هي جمعية غير ربحية تسعى إلى تمكين الأفراد وتعزيز قدراتهم وتحقيق سبل عيش مستدامة لهم من خلال برامج تدريب وتأهيل متخصصة، حيث تأسست الجمعية برعاية من صاحبة السمو الملكي الأميرة هيا بنت الحسين "حفظها الله" تخليداً لذكرى المغفور له جلالة الملك الحسين بن طلال طيّب اللّه ثراه.